استراتيجيات هامة في الاستثمار عند ارتفاع الدولار الأمريكي

الاستثمار عند ارتفاع الدولار

الارتفاع الملحوظ في سعر الدولار الأمريكي كان سببًا في تخلي الكثير من المحللين عن توقعاتهم التي تحدثت عن تباطأ العملة الأمريكية. في بداية هذا العام، توقع المحللون هبوط الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الرئيسية وخاصةً اليورو. أصبح يتعين عليهم الآن التفكير في استراتيجيتهم عند الاستثمار في ارتفاع الدولار.

كان هناك الكثير من الأسباب المطروحة حول سبب ارتفاع الدولار، وعُزي نموه بشكل عام إلى عدة عوامل متقاربة: السياسة النقدية الأمريكية التي أدت إلى انتعاش العملة بالرغم من الجائحة العالمية، مثل حزم التحفيز المالي في البلاد.

مع ارتفاع الدولار، شهدنا أيضًا انخفاض سعر النفط الخام، مما تسبب في حدوث موجات صدمة حقيقية في الأسواق. يرتبط النفط والدولار الأمريكي ارتباطًا وثيقًا في التطور، والسبب الرئيسي هو أن هذه السلعة يتم رسملة قيمتها بالدولار الأمريكي. تقليديًا، عندما يرتفع الدولار الأمريكي، ينخفض ​​سعر النفط، والعكس صحيح. يمكن أن يمثل تقلب السوق تحديًا تجاريًا، ولكنه قد يخلق أيضًا فرصًا للمستثمرين المستعدين لتحمل المخاطر. في هذا المقال سوف نتحدث عن أفضل خمس استراتيجيات يمكن استخدامها في الاستثمار عند ارتفاع الدولار الأمريكي.

الاستثمار عند ارتفاع الدولار – تقدم بخطوة

المستثمرين الذين يتابعون أزواج العملات التي تحتوي على الدولار الأمريكي واشتروا الدولار في بداية الاتجاه سيحققون نتائج جيدة جدًا من خلال الاستثمار عند ارتفاع الدولار. لكن يجب الحذر، حيث أن هذا الاتجاه يمكن إيقافه سينتهي في مرحلة ما. بصمة المتداول الناجح هي معرفة متى يغلق صفقة ما ويحقق ربحًا.

تنويع محفظتك عبر العقود مقابل الفروقات

يحقق المستثمرون في العقود مقابل الفروقات مكاسب من خلال توقع أسعار بعض الأصول. العقود مقابل الفروقات هي منتجات مشتقة يمكن استخدامها في تداول السلع (بما في ذلك النفط) والأسهم والمؤشرات وحتى العملات. كانت هناك زيادة هائلة في الاهتمام بالعقود مقابل الفروقات، ربما على وجه الخصوص لأنه يمكننا الاستفادة من المراكز القصيرة على الأسعار المنخفضة والمراكز الطويلة في الأسعار الصاعدة. إنها طريقة للاستفادة من الاتجاه الهبوطي في السوق، كما رأينا في النفط الخام مؤخرًا. تعد العقود مقابل الفروقات مفيدة أيضًا للتحوط وحماية الاستثمارات في محفظة متعددة الأصول.

 الاستثمار عند ارتفاع الدولار – اضبط استثماراتك بناءً على أدائها

مع نمو الاقتصاد الأمريكي بشكل مطرد وثابت، عاد الاستثمار الأجنبي إلى قارة أمريكا الشمالية، مما يؤثر بشكل إيجابي على حصص السوق الأمريكية. لا تزال الأسهم في منطقة اليورو واليابان تعاني من تأثير سياسات التحفيز المالي التي تجعلها تبدو أقل جاذبية للمستثمرين من الأسهم الأمريكية. تساعد معدلات الفائدة المرتفعة في الولايات المتحدة أيضًا على جعل السندات الأمريكية أكثر جاذبية للمستثمرين الأجانب.

فكر دائمًا في السلع الرئيسية

عندما تكون الأسواق شديدة التقلب، يلجأ المستثمرون إلى استثمارات أكثر استقرارًا، وخاصة الذهب. بينما يبدو أن للذهب علاقة سعرية عكسية بالدولار، أي أنه ينخفض ​​مع ارتفاع الدولار، لكن العلاقة ليست قريبة مثل العلاقة بين الدولار الأمريكي والنفط. وهذا يعني أنه على الرغم من أننا في فترة صعودية للدولار، فقد يكون لدينا “نوافذ” للاستثمار في الذهب يمكن أن تُفيد المستثمرين على المدى القصير.

الاستثمار عند ارتفاع الدولار – ركوب موجة التقلب

نظرًا لأن السياسة النقدية الأمريكية تبتعد بشكل متزايد عن سياسة الاتحاد الأوروبي أو اليابان، فإن الدلائل تشير إلى أن عام 2021 كان عامًا شديد التقلب في أسواق العملات الأجنبية. يؤدي الاختلاف في السياسة إلى تحركات وفرص مفاجئة في أسواق الصرف الأجنبي التي يمكن الاستفادة منها لتحقيق مكاسب مالية. تمامًا كما هو الحال في ركوب الأمواج، يحتاج المستثمرون إلى “نافذة” مثالية لدخول العملات الأجنبية.

Vinkmag ad

د. مرهف العطاسي

اقرأ السابق

دليل شراء الأسهم العالمية بسهولة وسرعة

اقرأ التالي

كيفية تحقيق ربح سهل من الأسهم

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *