نظرة عامة على اقتصاد السعودية في 2021

تبلغ درجة الحرية في اقتصاد السعودية 66.0، مما يجعل اقتصادها في المرتبة 63 في مؤشر الأكثر حرية اقتصاديًا في عام 2021. زادت نقاط الحرية الإجمالية بمقدار 3.6 نقطة عن عام 2020، ويرجع ذلك أساسًا إلى التحسن في حرية العمل. وتحتل المملكة العربية السعودية المرتبة الخامسة من بين 14 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ودرجاتها الإجمالية من أعلى من المتوسطات الإقليمية والعالمية.

حافظ اقتصاد السعودي على حريته بشكل معتدل هذا العام. على الرغم من أن الحكومة قامت بتحسين الصحة المالية للمملكة بشكل كبير، إلا أن أمامها طريق طويل لتقطعه للسيطرة على الإنفاق المفرط والعجز. هناك حاجة أيضًا إلى مزيد من تحرير نظام الاستثمار وتشديد جهود مكافحة الفساد لزيادة الحرية الاقتصادية وتنويع الاقتصاد.

مثل معظم الدول حول العالم انكمش اقتصاد السعودية بنسبة 5.4% في 2020 وفق أرقام صدرت في 1 ديسمبر الماضي. وتراجع الانخفاض السنوي في إنتاج النفط في الربع الثالث 2020 مع ارتفاع الإنتاج في سبتمبر للمرة الأولى منذ أبريل. وفي الربع الرابع، أثر الارتفاع العالمي في حالات كوفيد-19 على أسعار النفط في أكتوبر الماضي.

من المتوقع في 2021 أن ينتعش اقتصاد السعودية بقوة على خلفية إنتاج النفط القوي وتعافي الطلب المحلي من إجراءات الإغلاق، والتي أعاقت الاستثمار خلال العام الماضي. ومع ذلك، فإن عدم اليقين بشأن تطور الوباء وتقلب أسعار النفط العالمية تشكل مخاطر سلبية على هذه التوقعات.

يرى خبراء الاقتصاد في المملكة أن الناتج المحلي الإجمالي سينمو بنسبة 3.7٪ في عام 2021، وارتفاع بنسبة 2.9% في عام 2022.

Vinkmag ad

د. مرهف العطاسي

اقرأ التالي

البيتكوين بانتظار قفزة هائلة جديدة بعد إعلان تيسلا الجديد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *