قصة نجاح أمازون: عملاق التجارة الإلكترونية

من الكتب إلى مستحضرات التجميل والإلكترونيات والمواد الغذائية، إلى الملابس والسلع الرياضية، تدور قصة نجاح أمازون التي أصبحت أكبر شركة رائدة في عالم التجارة الإلكترونية.

من خلال الدخول إلى الإنترنت منذ عام 1995، قدمت أمازون للعملاء أكثر من مجرد عمليات تسليم في الموعد المحدد. بمرور الوقت، تمكنت الشركة من اكتساب ثقة عدد كبير من العملاء حول العالم، وجلبت ميزات مبتكرة لموقعها الإلكتروني وتطبيق الهاتف الجوال من خلال منتجات أفضل وأسعار أقل مقارنة بمنصات التجارة الإلكترونية الأخرى.

بداية نجاح أمازون

تأسست الشركة من قبل جيف بيزوس في عام 1994 كمتجر لبيع الكتب عبر الإنترنت. بناءً على بحثه، خلص بيزوس إلى أن أكثر المنتجات ملاءمةً للمبيعات عبر الإنترنت هي الكتب. مع عدم وجود نية لبيع أي شيء آخر غير الكتب، بدأت أمازون في وقت لاحق في تلقي رسائل بريد إلكتروني تعبر عن رغبتها في شراء أقراص الموسيقى المدمجة أو أقراص الأفلام بالإضافة إلى كتب المتجر. جعلت جميع هذه الاقتراحات من الشركة عملاق حقيقي في التجارة الإلكترونية اليوم.

في عام 2000، قدمت أمازون الخيار الذي يسمح للشركات الصغيرة والأفراد ببيع منتجاتهم من خلال منصتها. أدت هذه الأعمال المتنامية إلى استحواذ أمازون على شركة  Kiva Systems في عام 2012 بمبلغ 775 مليون دولار، وهي شركة روبوتات تعمل أجهزتها على أتمتة مهام إدارة المخزون.

في عام 2009، قدمت الشركة خط النشر الأول AmazonEncore المخصص للكتب الشعبية المنشورة ذاتيًا. كما يسمح للأشخاص بنشر كتبهم الإلكترونية.

في وقت سابق من هذا العام أعلنت الشركة عن نتائجها للسنة المالية 2020. حيث تجاوزت إيراداتها توقعات المحللين، وتجاوزت الأرباح بشكل كبير.

كيف نجحت الشركة؟

قدمت أمازون للعملاء خدمات تلبي رغباتهم واحتياجاتهم تمامًا. ونظرًا لكونها تجربة مستخدم ممتازة، فإن تصميم الواجهة يساعد العميل على العثور بسرعة على المنتجات التي يبحث عنها.

نظرًا لأنها تركز على متطلبات العملاء ووجهات نظرهم وليس على استراتيجية مصممة للتفوق على المنافسين، فإن قصة نجاح أمازون مدفوعة أساسًا بالأفكار والابتكار. يرحب جيف بيزوس بحرارة بجميع الأفكار والمفاهيم غير التقليدية ثم يربطها بالتقنيات الجديدة.

أخيرًا وليس آخرًا، تركز أمازون على إرضاء ملايين العملاء من خلال عمليات التسليم المجانية والدقيقة، والأسعار المنخفضة، ومجموعة واسعة من المنتجات، وبالطبع خدمات دعم ممتازة للعملاء.

في بداية شهر فبراير الماضي، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس أنه يعتزم ترك منصبه في وقت لاحق من هذا العام. وسوف يصبح الرئيس التنفيذي الجديد هو إلى المدير التنفيذي السحابي الحالي للشركة، آندي جاسي.

Vinkmag ad

د. مرهف العطاسي

اقرأ السابق

5 خطوات لتعلم التداول في الأسواق المالية

اقرأ التالي

ما هي توصيات التداول وكيف تعمل؟

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *